ضريبة القيمة المضافة وتأثيرها على السوق العقاري في السعودية

ماذا تعني ضريبة القيمة المضافة؟

يتسائل الكثير من الناس عن ضريبة القيمة المضافة وكيفية حساب القيمة المضافة. سوف نناقش في هذا المقال كل الأسئلة المُتعلقة بضريبة القيمة المُضافة وتأثيرها على السوق العقاري السعودي.

ضريبة القيمة المضافة

 

ماهي ضريبة القيمة المضافة؟

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تم فرضها على الخدمات والسلع المختلفة التي يتم بيعها وشراؤها من قبل الجهات أو المُنشآت أو الأشخاص ذوي النشاط الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

ومتى تطبق ضريبة القيمة المضافة؟

في البداية تم تطبيق ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات في المملكة العربية السعودية في 1 يناير 2018.

كم تبلغ قيمة الضريبة المضافة؟

وتبلغ قيمة ضريبة القيمة المضافة 5%. والضريبة المضافة تُطبق على جميع السلع التي يتم بيعها أو شراؤها، مع بعض الاستثناءات على بعض السلع. حيث يقوم المستهلك بدفع الضريبة للمنشآت والتي بدورها تدفعها للحكومة بعد تحصيلها من المستهلكين.

ما هي السلع الخاضعة لضريبة القيمة المضافة؟

تطبق ضريبة القيمة المضافة 5% على:

  • المواد الغذائية
  • قطاع النقل تطبق الضريبة على النقل المحلي فقط
  • قطاع النفط والمشتقات النفطية بأنواعها
  • الاتصالات السلكية واللاسلكية والخدمات الإلكترونية
  • والاستثمار في المعادن الثمينة ويستثنى منها الذهب والفضة والتي نسبة نقائها لا تقل عن 99% وقابلة للتداول في سوق السبائك العالمية.
  • مجال الخدمات المالية تطبق الضريبة على العمولات والرسوم ومنتجات التأمين.
  • الأنشطة الاقتصادية التي تخضع لضريبة القيمة المضافة تشمل جميع الأنشطة التي يمارسها الأشخاص الخاضعين للضريبة بالإضافة إلى أي أنشطة مستمرة أخرى يقومون بها بصورة منتظمة، وتشمل النشاط التجاري أو الصناعي أو المهني أو الخدمي أو أي استعمال ممتلكات مادية وغير مادية أو أي نشاط مماثل آخر.

ما هي إقرارات ضريبة القيمة المضافة؟

الإقرار الضريبي لضريبة القيمة المضافة هو جميع الأنشطة التي تقوم بها المنشآت، حيث تقوم بدفع الضريبة على السلع التي تستوردها ثم تقوم بتحصيل الضريبة على المنتجات التي قامت بتوريدها. لذلك فالمنشأة تحصل الضريبة نيابة عن هيئة الزكاة والدخل، ويجب أن تقدم المنشأة تقديم إقرار ضريبي يبين تفاصيل التعاملات التي تخضع لضريبة القيمة المضافة.

كيفية حساب ضريبة القيمة المضافة؟

ضريبة-القيمة-المضافة-ما-هي-وكيف-تؤثر-عل

ما هو تأثير ضريبة القيمة المضافة على العقارات؟

بالنسبة لبيع العقارات:
يعتبر بيع العقار نشاط اقتصادي سواء عقار سكني أو تجاري أو أرض، تطبق النسبة الأساسية %5 على بيع جميع العقارات وتشمل: المنازل، الشقق، أو العقارات السكنية الأخرى، بيع أي عقار تجاري، نقل ملكية أرض الفضاء أو الغير مبنية، بيع العقارات التي لم يتم استكمال بنائها.

وتفرض الضريبة على الأفراد في حال تم بيع عقار سكني لغرض ممارسة نشاط اقتصادي مع الأخذ بالاعتبار الأحكام المتعلقة بالتسجيل الاختياري والإلزامي في ضريبة القيمة المضافة، ويستثنى من ذلك بيع العقار الخاص والمستخدم من قبل الشخص أو أحد أفراد عائلته لأنه لا يعتبر نشاطاً اقتصادياً ولا يدخل ضمن نطاق ضريبة القيمة المضافة.

بالنسبة للشركات أو المؤسسات التي تمارس أنشطة اقتصادية تشمل بيع العقارات السكنية فهي تخضع للضريبة مع الأخذ بالإعتبار الأحكام المتعلقة بالتسجيل الاختياري والإلزامي في ضريبة القيمة المضافة. وبعد القرار الملكي الذي يقتضي إعفاء المسكن الأول للمواطنين والذي لا يزيد سعره عن 850,000 ريال من الضريبة.

وبالنسبة لتأجير العقارات:

تخضع العقارات التجارية المؤجرة لضريبة القيمة المضافة، مثل المكاتب والمحلات وإيجارات الأراضي الفضاء سواء تم إستخدامها لغرض سكني أو تجاري.

تُعفى العقارات السكنية المؤجرة والمستخدمة كسكن أساسي ودائم من الضريبة مثل: الوحدات السكنية والمدارس المؤجرة وسكن الطلاب، وتفرض الضريبة على العقارات السكنية المستخدمة للسكن المؤقتة مثل: الفنادق، الشقق المفروشة، والاستراحات.

أما بالنسبة لتأجير العقارات بهدف الإستخدام المزدوج والمقصود بها الحالات التي تحتوي فيها العقارات على عقود إيجار سكنية وتجارية مثل الأبنية التي تحتوي على محلات تجارية في الدور الأرضي و وحدات سكنية في الأدوار العلوية، يعتبر ذلك توريداً مختلطاً من عقارات معفاة من الضريبة وأخرى خاضعة لضريبة القيمة المضافة. لذا فيجب احتساب ضريبة القيمة المضافة عن الجزء المتعلق باستخدام التجاري أو غير السكني.

اخر اخبار ضريبة القيمة المضافة

نظمت الهيئة العامة للزكاة والدخل في 18 يوليو 2018 الماضي بالتعاون من الغرفة والصناعية بالرياض ورشة عمل وبحضور أكثر من 100 ممثل للمنشآت المتوسطة والصغيرة والتي يتراوح دخلها السنوي بين 375,000 ريال ومليون ريال للتأكد من جاهزيتها لتطبيق الضريبة عليها بشكل إلزامي في بداية عام 2019.

هذا وقد دعت الهيئة العامة للزكاة والدخل جميع المنشآت المسجلة في ضريبة القيمة المضافة والتي تتجاوز إيراداتها السنوية 40 مليون ريال، إلى تقديم الإقرارات الضريبية عن شهر يوليو قبل 31 من شهر أغسطس الجاري، عبر بوابة الهيئة العامة للزكاة والدخل.

اقرأ المزيد عن: