مشروع البحر الأحمر: واجهة المملكة للسياحة العالمية

أعلن ولي العهد السعودي عن إطلاق مشروع البحر الأحمر السياحي الذي يعد من أهم المشاريع الحديثة في المملكة، وذلك في إطار سعي المملكة السعودية لإنشاء عدة مشاريع ضمن رؤية 2030 للنهوض بالبلاد من الناحية الاقتصادية والتنموية.

إذا أردت التعرف أكثر على هذا المشروع وآخر أخباره، ستجد فيما يلي أهم المعلومات عن مشروع البحر الأحمر.

ما هو مشروع البحر الأحمر وما أهم أهدافه؟

يعتبر مشروع البحر الأحمر من المشاريع السياحية الرائدة؛ وقد أُعلن عنه في يونيو 2017 بينما بدأ العمل فيه في الربع الثالث من عام 2019، كما أنه من المخطط الانتهاء من المرحلة الأولى بحلول نهاية عام 2022.

أما عن أهدافه، تتطلع شركة تطوير البحر الأحمر إلى إنشاء قِبلة سياحية عالمية تتمتع بمعايير جديدة للتنمية المستدامة، ودعم المجتمع المحلي، بالإضافة إلى إفادة الأجيال القادمة بتنمية هذه الوجهة؛ كما يعمل المشروع أيضاً على النهوض باقتصاد المملكة عن طريق جذب الاستثمارات وتوفير العديد من فرص عمل.

إلى جانب هذا، يحقق المشروع عدد من أهداف رؤية 2030، مثل: 

  • توطين قطاع السياحة وتنويع الإيرادات المتحصلة منه.
  • الحد من التلوث بمختلف أنواعه.
  • حماية وتهيئة المناطق الطبيعية.
  • تطوير وتنويع فرص الترفيه.
  • جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

ما هي الشركة القائمة على مشروع جزر البحر الأحمر؟

تقوم على هذا المشروع شركة البحر الاحمر للتطوير، وهي شركة مساهمة مغلقة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بالمملكة، وقد أُسست خصيصاً لقيادة تطوير مشروع البحر الأحمر 2030؛ كما تم تعيين جون باغانو كرئيس تنفيذي للشركة، وهو أحد أقوى ثلاث رجال في مجال البناء والتطوير لعام 2020.

تعمل الشركة أيضاً على تقديم عدد من فرص الاستثمارات سواء في مجال الضيافة والترفيه، أو في مجالات تطوير البنية التحتية، والنقل، والسكن، وغير ذلك من المرافق العامة.

أين يقع مشروع البحر الأحمر وكم تبلغ مساحته؟

يقع هذا المشروع في الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، حيث تمتد حدود مشروع البحر الأحمر من مدينة الوجه شمالاً حتى مدينة أملج جنوباً، كما يبعد مسافة 500 كم فقط عن شمال جدة وبعض كيلومترات عن إحدى المحميات الطبيعية الواقعة في منطقة حرة الرهاة.

يمتد المشروع على مسافة 34 ألف كم2 وتصل مساحة الموقع المائي به إلى حوالي 2000 كم2، حيث يضم العديد من المعالم البيئة الهامة؛ فإلى جانب احتوائه على 90 جزيرة بكر، يوجد به عدد من البراكين الخامدة والشعاب المرجانية.

ما هي أهم المشاريع التي تعمل عليها شركات مشروع البحر الأحمر؟

جاري العمل على تنفيذ عدة مشاريع ضمن المرحلة الأولى من مخطط مشروع البحر الأحمر، حيث تبلغ تكلفة هذه المرحلة قرابة الـ30 مليار ريال؛ ومن أهم هذه المشاريع:

  • القرية السكنية العاملية
  • المنتجع الصحراوي
  • المنتجع الجبلي
  • منتجع جزيرة شبارة
  • منتجعات جزيرة شريرة
  • منتجعات جزيرة أمهات الشيخ
  • مطار البحر الأحمر
  • مدينة الموظفين
  • مشتل البحر الأحمر
  • شبكة طرق بطول 80 كم
  • جسر لربط الجزيرة الرئيسة (جزيرة شُريرة) بالبر

ما هي تفاصيل مطار مشروع البحر الأحمر؟

يعتبر المطار الخاص بمشروع البحر الأحمر 2030 من أهم المشاريع الجاري العمل عليها في الوقت الراهن، فهذا المشروع يتميز بموقع استراتيجي يتيح ل 80% من سكان العالم الوصول لهذه الوجهة في أقل من 5 ساعات؛ إذ تعمل شركتي “سما وشركاهم للمقاولات المحدودة” و”المباني للمقاولات العامة” على تنفيذه.

قامت الشركة البريطانية “فوستر وشركاه” بتصميم هذا المطار ليحاكي الطبيعة الخلابة المحيطة به، وليكون مبنى مستدام يعمل على الحفاظ على البيئة، كما أنه من المخطط أن يستقبل مليون زائر وسائح سنوياً بحلول عام 2030؛ ومن أهم المرافق والخدمات الموجودة بهذا المطار:

  • ثلاث مهابط هليكوبتر
  • مسار هبوط الطائرات بطول 3,700 متر
  • مسار هبوط طائرات مائية بطول 525 متر
  • برج مراقبة
  • مسار سيارات الأجرة
  • حديقة مغلقة

ما هي مدينة الموظفين المخطط تشييدها في هذا المشروع؟

تم البدء في تشييد مدينة الموظفين بمشروع البحر الأحمر -على مساحة تبلغ 1.5 مليون م2– لتضم مكاتب إدارية، ومناطق سكنية، وفندقاً يحتوي على 144 غرفة، بالإضافة إلى مرافق تجارية لخدمة العاملين على المشروع سواء من الشركات أو القوى العاملة.

ومن المخطط أن تستوعب هذه المدينة أكثر من 10 آلاف عامل وموظف، كما ستتضمن كل الخدمات وسبل الراحة والترفيه، مثل:

  • مختبر طبي وصيدلية
  • مركز صحي
  • أندية وملاعب رياضية
  • سينما

كيف سيؤثر مشروع البحر الأحمر على البيئة؟

أكثر ما يركز عليه مشروع البحر الأحمر هو الحفاظ على البيئة، ويظهر ذلك في طرق البناء والقوانين والآليات المخطط وضعها فيما يخص الاستدامة البيئية، كما تَقرر تطوير 22 جزيرة فقط من أصل 90 جزيرة؛ بالإضافة إلى ذلك سيتم تشغيل جميع مرافق المشروع بطاقة متجددة بنسبة 100%.

من المخطط أيضاً حظر استخدام المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير، وتطبيق مبدأ الحياد الكربوني الذي يضمن عدم زيادة نسبة انبعاثات الغازات الدفيئة عن نسبة امتصاصها، إلى جانب حظر دفن النفايات في الموقع أو التصريف في مياه البحر؛ عوضاً عن ذلك، تم التعاقد مع شركات لإعادة تدوير هذه النفايات.

كيف يعمل مشروع البحر الأحمر على تعزيز الاقتصاد السعودي؟

يعمل مشروع جزر البحر الأحمر على إحداث نقلة نوعية والارتقاء بمفهوم السياحة في المملكة، فإلى جانب توفيره حوالي 70 ألف فرصة عمل -أثناء العمل على المشروع وبعد الانتهاء منه-، من المتوقع أيضاً أن يساهم في إضافة 22 مليار ريال سعودي إلى الناتج المحلي.

من المتوقع كذلك أن تبلغ تكلفة مشروع البحر الأحمر قرابة 500 مليون دولار أمريكي؛ ومنذ أن تم الإعلان عن هذا المشروع إلى الآن، حصلت الشركات السعودية على 70% من إجمالي العقود الممنوحة مما يعزز الاقتصاد المحلي. إلى جانب ذلك، تم توقيع أكثر من 500 عقد -بقيمة تفوق 12 مليار ريال– مع شركات من 24 دولة مختلفة.

ما هي آخر أخبار مشروع البحر الأحمر؟

لا يزال مشروع البحر الأحمر في مراحله الأولى حيث يتم العمل فيه باستخدام أحدث التقنيات في عالم البناء والتشييد؛ ومن آخر أخبار هذا المشروع العملاق:

  • فبراير 2020: توقيع عقد مع شركة كندال للاستشارات الهندسية للعمل على استراتيجية تحد من استخدام الضوء غير الطبيعي ليلاً والحد من التلوث الضوئي.
  • أبريل 2020: بدء تهيئة أرض مدينة الموظفين على مساحة 1.5 مليون متر.
  • مايو 2020: التعاقد مع شركتين لإدارة المخلفات الصلبة الناتجة عن تشييد مشروع البحر الأحمر.
  • يوليو 2020: فوز شركتين سعوديتين بأحد أضخم عقود المشروع، حيث سيعملان على تطوير البنية التحتية للملاحة الجوية في مطار البحر الأحمر.
  • نوفمبر 2020: الإعلان عن إنشاء أكبر منشأة لتخزين البطاريات في العالم لإمداد مشروع البحر الأحمر بالطاقة النظيفة.
  • نوفمبر 2020: منح الشركة المطورة للمشروع عقدها الأعلى قيمة إلى الآن لإمداد المشروع بالطاقة المتجددة بنسبة تصل إلى 100%.
  • ديسمبر 2020: توقيع شركة البحر الأحمر عقد مع شركة الكفاح للمقاولات لتشيد 40 مبنى سكني في مدينة الموظفين.
  •  يناير 2021: تعيين شركة daa العالمية لتشغيل مطار البحر الأحمر.
  • فبراير 2021: سمو ولي العهد الأمير محمد بن زايد يطلق الرؤية التصميمية للجزيرة الرئيسية بالمشروع، وسمي التصميم ب “كورال بلوم”.

الآن وبعد أن عرضنا أهم الحقائق عن هذا المشروع المميز، لا يسعنا إلا الانتظار والتطلع لما سيقدمه مشروعاً بهذا الحجم من تجربة سياحية فريدة تقوم بوضع المملكة السعودية في صدارة الوجهات السياحية العالمية.

المدونة صممت لغايات تثقيفية فقط، وتهدف إلى تأمين معلومات عامة وفهم عام لمحتواها بما في ذلك القوانين والأنظمة المشار إليها؛ وليس لتأمين نصيحة قانونية دقيقة. لا يجب استخدام المدونة كبديل عن نصيحة خبير مختص ومؤهل.